عندما قال يوسف: لا تثريب عليكم

كنت أقرأ في تفسير سورة يوسف عليه السلام من تيسير الكريم الرحمن في تفسير كلام المنان للعلامة عبدالرحمن السعدي، فشعرت بلذة فيما كتبه الشيخ، وأحسست بعظمة هذا القرآن الذي حوى في طياته أحسن القصص بصدقها وسلاسة عبارتها ورونق معانيها فسبحان من قصها فأغنت عما سواها .. ولو قرأت هذه السورة أكثر من مرة لعلمت أن هذا الكتاب خير جليس لا يمل حديثه وترداده يزداد فيه تجملاً.

ومن أبرز هذه المواقف ما كان من نهاية سعيدة في القصة بكمال عفو يوسف عليه السلام عن إخوته وشمول هذا العفو كل معاني السمو والرقي الأخلاقي فصدقت امرأة العزيز لشهادتها بجمال باطنه عندما شهد النسوة بجمال ظاهره بقولهم (ما هذا بشراً إن هذا إلا ملك كريم)، فردت (ولقد راودته عن نفسه فاستعصم).

وفي كمال عفوه عليه السلام ما يقتضي الإشارة إليه في ثنايا هذا المقال ..

عندما تعرف عليه إخوته وعرفوا ما كاده الله له اعتذر لهم بجهلهم موبخاً لهم بقوله (هل علمتم ما فعلتم بيوسف وأخيه إذ أنتم جاهلون)، فكأنه يضع أصول قاعدة: العذر بالجهل، وما هذا إلا مراعاةً لشعورهم فلم يصفهم بالظالمين ولا حتى المخطئين فكان حنوناً بهم ورد إساءتهم بإحسان.

وتأمل أخي عندما اعترفوا بذنبهم وأقروا بقولهم (إنا كنا خاطئين)، كان رده (لا تثريب عليكم) ولا ألومكم (اليوم يغفر الله لكم وهو أرحم الراحمين) .. لم يعييرهم بالذنب السابق .. ولم يقل أنتم فعلتم كذا وكذا وقد عفوت عنكم .. بل زاد على ذلك بدعائه لهم بالمغفرة وهذا نهاية الإحسان الذي لا يتأتى إلا من خواص الخلق وخيار المصطفين من بني الإنسان، فكان يوسف بنص التنزيل من عباد الله المصطفين.

وختم نبي الله سلسلة دروس العفو التي بدأها بأن أشرك نفسه في ذنب لا ملامة له به وبين أن الفضل لله الذي جمعهم بعد فرقة وكان الشيطان سبباً لأن نزغ بينه وبين إخوته .. فأراد أن يخفف الوقع عليهم بجعل نفسه طرفاً من الأطراف المستهدفة من قبل الشيطان الرجيم مع أن إخوته هم من سعى في حرمانه من النعيم والله تعالى قدر له الرفعة ورحم إخوته بكونه جواد كريم.

والقصة تفيض بالحكم والعبر والآيات لمن سأل عنها بلسان الحال أو المقال، ولا عزاء للمعرضين .. فاقرءوا ما تيسر من القرآن ففيه رحمة وشفاء لما في الصدور وهدى وموعظة للمتقين.

18 ربيع الآخر 1432 هـ

الموافق 23 مارس 2011 م

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: