اندراس اللغة

كنا في مجلسنا الأسبوعي ليلة الخميس على عادتنا وكان ضيفنا تلك الليلة د. عبدالرحمن الجيران حفظه الله، فتحدث أحد الإخوة عن أثر الانشغال بالرسائل والبرامج الحديثة في الهواتف المتنقلة على لغة الشباب وكيف أنها ستؤثر عاجلاً أم آجلاً في اندراس اللغة إما لقة النطق بها أو لاستخدام لغة أخرى في كتاباتهم.

ومما يزيد الأمر غرابة عندما حدثني أحدهم عن دخول بعض (الكويتيين) – وأنا أعني ما أقول – في برامج تقيمها الجامعة لغير الناطقين بالعربية!! بل قد يتفاخر البعض بأنه (بلبل) – كما يسمونها – عندما ينطق بلغة الإنجليز بلهجاتهم المحلية .. فخالف صريح كلام الكريم المنان حين جعل أحد أركان الاعتزاز عند العرب أنه تكلم سبحانه بلغتهم في تنزيل القرآن.

أخي القارئ ..

تأمل معي كيف قال سبحانه وتقدس “إنا أنزلناه قرآناً عربياً لعلكم تعقلون”؟! وما هي العلاقة بين اللغة وفهم الدين؟ ألا تظن أن كثيراً ممن زاغوا عن الطريق وأرادوا الطعن في الدين بدأوا بمهاجمة العرب ولغتهم؟!

قال ابن جني (إن أكثر من ضل من أهل الشريعة عن القصد فيها وحاد عن الطريق المثلى إليها فإنما استهواه واستخف حلمه ضعفه في هذه اللغة الكريمة الشريفة التي خوطب الكافة بها).

أخي الكريم ..

لا يخفى عليك حقد الغرب والفرس قبلهم على ديننا الحنيف، فإنهم وجدوا ثغر اللغة أول الثغور للدخول منه حتى يفقد الفهم:

فكم من عائب قولاً صحيحاً               وآفته من الفهم السقيم

فيجب علينا أن نرابط على هذا الثغر وأن لا نتبع كل ناعق وأن يكون استخدامنا للغة الغرب كما بينها شيخ الإسلام بن تيمية رحمه الله تعالى بقوله (وما زال السلف يكرهون تغيير شعائر العرب حتى في المعاملات ، وهو التكلم بغير العربية ، إلا لحاجةٍ كما نص على ذلك مالك والشافعى وأحمد ، بل قال مالك: من تكلّم فى مسجدنا بغير العربية أُخرج منه .
مع أن الألسن يجوز النطق بها لأصحابها ، ولكن سوّغُوها للحاجة وكرهوها لغير الحاجة ، ولحفظ شعائر الإسلام فإن الله أنزل كتابه باللسان العربى ، وبعث به نبيه العربي ، وجعل الأمة العربية خير الأمم ، فصار حفظ شعارهم من تمام حفظ الاسلام) وقال رحمه الله: (اعلم أنّ اعتياد اللغة يؤثر في العقل والخلق والدين تأثيراً قوياً بيناً، ويؤثر أيضاً في مشابهة صدر هذه الأمة من الصحابة والتابعين، ومشابهتهم تزيد العقل والدين والخلق، وأيضاً فإن نفس اللغة العربية من الدين، ومعرفتها فرض واجب، فإن فهم الكتاب والسنة فرض، ولا يُفهم إلا بفهم اللغة العربية، وما لا يتم الواجب إلا به فهو واجب) .. والله الموفق.

4 ربيع الآخر 1432 هـ

الموافق 9 مارس 2011 م

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: